قطاع الفرنشايز في الخليج يتجاوز الـ 30 مليار دولار، ونصيب الإمارات منه 18 مليار دولار بمعدل نمو سنوي يلامس الـ 35 بالمائة

قطاع الفرنشايز في الخليج يتجاوز الـ 30 مليار دولار، ونصيب الإمارات منه 18 مليار دولار بمعدل نمو سنوي يلامس الـ 35 بالمائة

قطاع الفرنشايز في الخليج يتجاوز الـ 30 مليار دولار، ونصيب الإمارات منه 18 مليار دولار بمعدل نمو سنوي يلامس الـ 35 بالمائة

أعلنت جمعية الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لحقوق الإمتياز (منافع)، أحد أعضاء مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، عن انطلاق النسخة الرابعة من معرض الشرق الأوسط لحقوق الامتياز التجاري، الحدث الرائد في المنطقة في مجال الفرنشايز، وتستمر فعالياته يومي 18 و 19 أكتوبر 2017 في فندق جميرا بيتش في دبي.

ويأتي الحدث الرائد تحت رعاية سمو الأمير بندر بن سعود آل سعود الرئيس الفخري لجمعية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لحقوق الامتياز (منافع) بدعم من مركز دبي للهيئات الإقتصادية والمهنية وغرفة دبي للتجارة والصناعة ودبي للسياحة واتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي. وسيعرض المعرض، الذي تستمر فعالياته ليومين، العديد من الخدمات والمنتجات والعلامات التجارية المحلية والدولية من أكثر من 80 شركة من جميع أنحاء العالم. وسيعقد المعرض أيضاً ورش عمل وحلقات نقاشية لاستعراض أحدث الأفكار والرؤى والتوجهات عن الجوانب القانونية والمالية والتنظيمية للأعمال والمشروعات. بالإضافة لذلك، سوف يوفر شبكة من التواصل المشترك وعقد اجتماعات “اللقاء مع المشتري”.

وقال الدكتور خالد محمود الشرفاء، رئيس مجلس الإدارة لجمعية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لحقوق الامتياز: “إن صناعة الفرنشايز العالمية تشهد نمواً ثابتاً ومستقراً، كما يشهد السوق في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا طفرة كبيرة ونمواً متسارعاً. وتبلغ قيمة قطاع الفرنشايز في دول مجلس التعاون الخليجي 30 مليار دولار، وبلغ نصيب الإمارات العربية المتحدة وحدها 18 مليار دولار مع تحقيق معدل نمو سنوي 35%. فالإمارات هي ثاني أكبر البلدان طلباً في مجال الفرانشايز، ومع زيادة استثمارات البنية التحتية ومعرض “إكسبو 2020” المقبل، سوف تشهد زيادة إضافية في النشاط الاقتصادي.

وأضاف الشرفاء: “إن دولة الإمارات هي موطن للعديد من العلامات التجارية العالمية. فالإمارات تتسم بسوقها المتعدد الجنسيات من المقيمين، كما تعد وجهة سياحية عالمية كبرى، حيث اجتذبت أكثر من 16 مليون شخص عام 2016 وحده. فهذه السوق المزدهرة تدعو إلى تطبيق أفضل الممارسات وتشجع تبني كافة المفاهيم الجديدة والمبتكرة”.

وتشهد المنطقة توسع العديد من العلامات التجارية من خلال شركاء الفرانشايز، كما تضع دولة الإمارات العربية المتحدة وبقية دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كأهداف رئيسية لها. وقد رسخت كبرى العلامات التجارية وجودها وتركت بصمة سوقها في المنطقة للاستفادة من أعداد السكان الكبيرة وارتفاع نسبة الدخول وتزايد الرغبة في اقتناء السلع الفاخرة. وعلى نفس الخطى، قامت العديد من العلامات التجارية المحلية هي أيضاً بوضع الأسواق العالمية ضمن أولوياتها.

وتشهد صناعة الفرنشايز ازدهاراً كبيراً في المنطقة، وسوف يمكن معرض الشرق الأوسط لحقوق الامتياز التجاري الزوار من التواصل مع خبراء الصناعة واكتساب المعرفة وأحدث المعلومات من العديد من علامات الفرنشايز التجارية. ويعد هذا الحدث الضخم مثالياً لأصحاب الأعمال والمستثمرين ورواد أعمال الفرنشايز المحتملين ورجال الأعمال والمنظمات الحكومية المهتمة بدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والمهنيين في صناعة الفرنشايز ومقدمي خدمات الفرنشايز، كما سيتضمن الحدث منتدى الفرنشايز ويختتم فعالياته بحفل توزيع جوائز فرنشايز الشرق الأوسط 2017.

كما تنظم جمعية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لحقوق الامتياز “مؤتمر فرنشايز الشرق الأوسط” في نسخته الرابعة، والذي سوف ينطلق في وقت واحد مع المعرض. وسيتاح لزوار المؤتمر فرصة للاستماع والتعلم من المتحدثين من ذوي الخبرة العالمية والتحدث مع كبار خبراء الفرنشايز، حيث سيركز المؤتمر على تبني الشركات الصغيرة والمتوسطة نموذج الفرنشايز للأعمال.

وسيركز معرض الشرق الأوسط لحقوق الامتياز التجاري على الجمع بين العديد من المستثمرين ذوي القيمة العالية والمستثمرين المهتمين بتكوين شبكات أعمال دولية ووطنية ناجحة. ومن أبرز الفعاليات في هذا الحدث تقديم جوائز فرنشايز الشرق الأوسط للتميز في القطاع. وتهدف الجائزة إلى التعرف على الأداء المتميز في مجال الفرنشايز، بهدف تشجيع المشغلين على رفع مستوى الخدمة وتقديمها.

وتشمل الجوائز 14 فئة هي، أفضل فرانشايز في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأفضل مشغل متعدد للعلامات التجارية، وأفضل علامة تجارية فرانشايز في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأفضل علامة تجارية فرانشايز عالمية، وأفضل علامة تجارية فرانشايز في الإمارات، وأفضل علامة تجارية فرانشايز في السعودية، وأفضل علامة تجارية فرانشايز في الكويت، وأفضل علامة تجارية فرانشايز في البحرين، وأفضل علامة تجارية فرانشايز في عمان، وأفضل علامة تجارية للتجزئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأفضل علامة تجارية للمأكولات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأفضل علامة تجارية ناشئة في دول مجلس التعاون الخليجي، وأفضل علامة تجارية للخدمات، وأفضل علامة تجارية للتعليم ورعاية الطفل.

واختتم الدكتور الشرفاء حديثه بقوله: “مهما كانت خبرتك أو اهتماماتك، هناك شيئاً جيداً ينتظر الجميع مع صناعة الفرنشايز. ويأتي الكثير من الناس لرؤية أشكال الفرنشايز التقليدية المتمثلة في الأغذية والمشروبات، ولكن مع مرور الوقت توسعت الصناعة إلى عدة قطاعات أخرى. فأصبح هناك بعض الأفكار التجارية غير التقليدية مثل التعليم ورعاية الأطفال والرعاية الصحية وتجارة التجزئة والأزياء والاستشارات، حيث أصبحت تلك القطاعات ضمن الاتجاهات الرئيسية لصناعة الفرنشايز”.

ويستضيف معرض الشرق الأوسط لحقوق الامتياز التجاري الرابع جلسات خاصة تضم خبراء الصناعة الناجحين كالدكتور خالد محمود الشرفاء رئيس مجلس إدارة جمعية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لحقوق الامتياز، وسعادة عتيق جمعة فرج نصيب نائب رئيس غرفة دبي، والسيدة سارة المدني عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة،

والسيد حسن مشمشاني من شركة فابيانو، والسيد شويلر ريديل من ريديل للمحاماة، والسيدة شانون روجرز من شركة بيرد أند بيرد الدولية للمحاماة، والسيد أندريجا كولاك من مجموعة مطاعم سورف آند فرايز، والسيد دوغ وارن من مجموعة جي إس بيوتي. وستناقش تلك الجلسات النقاشية كافة السبل للنجاح في الفرانشايز. وسيعرض الحدث الكبير أيضاً أكثر من 100 علامة تجارية من مختلف القطاعات في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأستراليا وأوروبا والمملكة المتحدة وروسيا والولايات المتحدة والعديد من البلدان الأخرى، ومناقشة رحلة أعمالهم وأسبابهم وراء اختيار شركات الفرنشايز التي استقروا عليها.

Source: http://www.eyeofdubai.ae/ar/news/details/the-4th-edition-of-middle-east-franchise-expo-to-bring-many-high-net-worth-investors-and-franchisors